الطاقة - النفطتقارير وتحقيقات

بنوك -الأمم المتحدة تؤكد استخدام النفط الإيراني لتمويل حرب الحوثيين في اليمن

بنوك -الأمم المتحدة تؤكد استخدام النفط الإيراني لتمويل حرب الحوثيين في اليمن

أكد تقرير للجنة خبراء في الأمم المتحدة أنّ عائدات وقود مشحون من موانئ في إيران تساهم في تمويل حرب الحوثيين في اليمن ضد الحكومة الشرعية.
ومن المتوقع أن تثير نتائج التقرير الذي اطلعت عليه وكالة الصحافة الفرنسية مرة أخرى تساؤلات حول دعم إيران للميليشيات الحوثية ودورها في الحرب التي دفعت اليمن إلى حافة كارثة إنسانية.
وفي تقريرها النهائي للعام 2018، قالت اللجنة إنها “حددت عدداً من الشركات، سواء داخل اليمن أو خارجه، تعمل كشركات في الواجهة” من خلال استخدام وثائق مزيفة لإخفاء التبرعات النفطية.
وأضاف التقرير أنّ النفط كان “لفائدة فرد مدرج” على لائحة الأمم المتحدة للعقوبات.
وقال التقرير المؤلف من 85 صفحة والذي تم إرساله إلى مجلس الأمن: “العائد من بيع هذا الوقود استخدم في تمويل حرب الحوثيين”.
وتوصلت اللجنة إلى أن “الوقود تم شحنه من موانئ في إيران بموجب وثائق مزيفة” لتجنب تفتيش الأمم المتحدة للبضائع.
وأشار الخبراء في تقارير سابقة إلى صلة إيران بالصواريخ التي أطلقها الحوثيون صوب أهداف في السعودية، وذلك بعد أن زاروا الرياض لتفقد بقايا الصواريخ.
وفي تقرير سابق للجنة، قال الخبراء إنهم يحققون في تبرعات وقود إيرانية شهرية بقيمة 30 مليون دولار.

الوسوم
اظهر المزيد

بنوك

كاتب صحقى وباحث سياسى فى الشئون الاقتصادية والسياسية وقضايا التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق