بنوك

15.28 مليار ريال حجم واردات السعودية من الذهب والأحجار الكريمة والألماس

15.28 مليار ريال حجم واردات السعودية من الذهب والأحجار الكريمة والألماس

بلغ حجم واردات السعودية من الذهب والأحجار الكريمة والألماس خلال العام الماضي، نحو 257.5 ألف كيلو، بقيمة تقدر بـ15.28 مليار ريال.
وقال لـ”الاقتصادية” عيسى العيسى؛ المتحدث الرسمي باسم الهيئة العامة للجمارك، إن واردات السعودية من الذهب والأحجار الكريمة والألماس منذ بداية العام الجاري، حتى منتصف شهر آذار (مارس) الماضي، 2.5 مليار ريال، لكميات تجاوزت 87 ألف كيلو جرام.
وأشار إلى أن أهم الدول التي يتم الاستيراد منها هي الإمارات، وسويسرا، والمملكة المتحدة، وجنوب إفريقيا، وفرنسا، ولبنان، والهند، وهونج كونج، ومصر، وإيطاليا، وتايلاند، وأمريكا، والصين الشعبية، وتركيا، وماليزيا، وألمانيا، وإسبانيا، وسنغافورة، والبحرين.
من جهته، أكد لـ”الاقتصادية” أحمد الشريف تاجر ذهب ومجوهرات، أن تراجع الأسعار عالميا يشجع المستثمرين على الشراء أكثر من المستهلكين، مبينا أن الألماس يتميز عن باقي الأحجار الكريمة، حيث إن قوته الشرائية لا تنخفض طوال العام في كل المناسبات، بسبب ارتباطه بالأفراح ومناسبات الخطوبة حيث يفضل شراء أطقم الزواج من الألماس وكذلك خواتم الزواج.
وأفاد بأن أهم الأحجار الكريمة الأكثر طلبا الألماس، ثم الزفير الأزرق، والزمرد، فالياقوت، والعقيق، والفيروز، والزبرجد.
وأوضح أن حجم أرباح سوق الأحجار الكريمة، أضعاف سوق الذهب، لافتا إلى أن أسعار الأحجار الكريمة تنخفض بأكثر من 50 في المائة عندما يقوم المستهلك بإعادة بيعها علی عكس الذهب الذي يباع بسعر السوق في حال كان قطعا كبيرا.
وقال “لا يعد شراء الأحجار الكريمة استثمارا آمنا إلا في حال كان في البورصات، بخلاف الذهب الذي يعد دائما الملاذ الآمن للاستثمار والادخار ضد تقلبات النفط والدولار، حيث إن المعدن الأصفر يزداد سعره وقيمته مع الوقت”.
بدوره، أكد لـ”الاقتصادية” علي الحارثي تاجر، أن تحديد سعر الألماس والأحجار الكريمة يخضع لتقدير التاجر ودرجة جمال القطعة وجودة وجمال الفص.
وذكر أن سعر طقم الألماس لا يقل عن 20 ألف ريال، لافتا إلى أن تراجع الطلب على الذهب يكون دائما عاملا إيجابيا لمبيعات الألماس والأحجار الكريمة.
وأشار إلى أن أسعار الأحجار الكريمة تتأثر بعوامل مختلفة، من بينها حجم القطعة وتكلفة مصنعيتها والموديل، مشيرا إلى أن الألماس الأبيض يعد أكثر الأحجار الكريمة شراء.
وذكر أن ارتفاع أسعار الذهب دفع المستهلكين للتوجه نحو شراء الألماس والأحجار الكريمة، مبينا أن ارتفاع الإقبال على الألماس يزيد في الفترات التي يقفز فيها سعر الذهب.
من جانبه، قال لـ”الاقتصادية”، علي عبدالعزيز مختص في الذهب والمجوهرات، إن عديدا من العوامل التي تؤثر في أسعار الذهب أهمها سعر الدولار، فكلما قل سعر العملة الأمريكية، ارتفعت أسعار الذهب.
وأشار إلى أن السوق السعودية متميزة من حيث القوة الشرائية، إذ يوجد إقبال كبير على الذهب والألماس والأحجار الكريمة.

الوسوم
اظهر المزيد

بنوك

كاتب صحقى وباحث سياسى فى الشئون الاقتصادية والسياسية وقضايا التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق