أخبار العالم

انطلاق مؤتمر القطاع المالي برعاية خادم الحرمين الشريفين

انطلاق مؤتمر القطاع المالي برعاية خادم الحرمين الشريفين

تنطلق أعمال الدورة الأولى لمؤتمر القطاع المالي، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، يومي 24 و25 أبريل 2019، بمركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض، بحضور وزراء ومسؤولين وكبار التنفيذيين في البنوك والمؤسسات المالية السعودية والإقليمية والعالمية. وقال وكيل وزارة المالية السعودية للتواصل والإعلام يعرب الثنيان، في مقابلة مع “العربية” إن المؤتمر الذي ينظمه شركاء برنامج تطوير #القطاع_المالي الممثلون بـ #وزارة_المالية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة #السوق_المالية، يعقد تحت شعار “آفاق مالية واعدة” وبمشاركة حوالي 3 آلاف من صنّاع القرار في القطاع المالي وكبار التنفيذيين في المؤسسات المالية مبيناً أن 60% من المشاركين محليين و40% من المشاركين الدوليين. وأضاف أن الهدف من المؤتمر هو العمل على “برنامج تطوير #القطاع_المالي، وهو أحد برامج #رؤية_السعودية_2030 وفي أن يكون البرنامج مظلة للتطوير ومظلة لمواجهة التحديات من جميع المختصين محليين وإقليميين ودوليين وسيقوم المؤتمر بإعطاء الكثير من الحلول المجتمعة ولدينا حلول تمويلية نود طرحها في هذا المؤتمر، وهناك كثير من العلامات التي تبشر في تطور القطاع المالي السعودي، ونتطلب أن نكون أكثر احترافية وأكثر شراكة ونلقتي مع جميع اللاعبين الرئيسين في المنطقة والعالم”. ووصف طبيعة المشاركات في المؤتمر بأنها ستمثل “مختلف قطاعات البنوك والتمويل والمهتمين بالقطاعات والاستشارات الاقتصادية، موضحاً أن عقد المؤتمر سيكون دورياً ونعول على النسخة الأولى بأن تخلق آفاقاً كبيرة لنسخ مقبلة، وسنبدأ بداية قوية مع شركائنا في القطاع المالي، وسيكون هناك توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المهمة خلال المؤتمر”. وسيمكّن المؤتمر أقطاب الصناعة المالية من اللقاء والتواصل تحت سقف واحد، وتبادل التجارب والمعلومات، ومناقشة التحديات والممارسات لتطوير القطاع المالي، وعرض الفرص الاستثمارية وتحفيز التنافس ورفع جاذبية القطاع المالي السعودي، خصوصًا أنه يستقطب قيادات قطاع المال والأعمال محليًا وإقليميًا وعالميًا، إضافة إلى ممثلين من القطاعين العام والخاص المحلي والدولي، بما في ذلك المؤسسات الدولية، وكبرى شركات الاستشارات والخدمات المالية المعروفة عالميًا، ووكالات التصنيف الدولية، والخبراء والمتخصصين في شؤون المال والاستثمار والمصرفية والتمويل والتأمين. وسيشارك في المؤتمر أكثر من 80 متحدثًا ومتحدثةً يناقشون على مدى يومين في 21 جلسة المواضيع التي تهم القطاع المالي، انطلاقًا من ستة محاور رئيسة، هي: بناء القدرات في القطاع المالي، والتحديات والفرص في سوق التأمين، والتمويل العقاري، والتمويل الإسلامي، وتنافسية القطاع المالي، والتقنية المالية، إضافة إلى تعزيز المعرفة المالية، والوعي والتخطيط المالي في إطار تعزيز الثقافة المالية، وزيادة التوعية بأهمية الادخار على المستويين الفردي والمجتمعي. من جانبٍ آخر، أعلنت اللجنة المنظمة، أن المؤتمر سيتخلله معرض وعدد من الفعاليات المصاحبة، وذلك في فندق الريتز كارلتون بمدينة الرياض، يشارك فيها أهم الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات الكبرى في مجال تطوير ودعم القطاع المالي، لاستعراض الجهود المبذولة في تطوير القطاع والخطط المستقبلية. وسيوفر المؤتمر فرصة لعرض أحدث الابتكارات والمنتجات المالية والتأمينية لدى المؤسسات والبنوك السعودية، ومشاركة آخر التطورات والحلول المبتكرة في مجال التقنية المالية، والتعريف بـ”برنامج تطوير القطاع المالي” ومبادراته وبرامجه، كأحد برامج رؤية السعودية 2030 الـ13 الاستراتيجية.

الوسوم
اظهر المزيد

بنوك

كاتب صحقى وباحث سياسى فى الشئون الاقتصادية والسياسية وقضايا التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق